سعد – سنبقى نناضل ولن نتعب كي نحافظ على ثوابتنا ومبادئنا

رأى مرشح “القوات اللبنانية” عن منطقة البترون الدكتور فادي سعد أن “الشأن العام يجب أن يكون عبئا وليس هدفا للوجاهة والمظاهر واستغلال السلطة”، لافتا الى “أننا اليوم اصبحنا في عصر العولمة والتطور التكنولوجي الذي يسهل عملية الوصول الى المعلومات، حيث الحقيقة باتت واضحة ولم يعد خافيا على أحد ان هناك مشروعين في لبنان: مشروع بناء الدولة النظيفة والشفافة، وهذا هو مشروعنا، والمشروع الآخر الذي يسعى اصحابه للاطاحة بالدولة ومؤسساتها من خلال تعميم ثقافة الفساد والصفقات. وهذا يضع كل فرد امام مسؤولياته في الاستحقاق المقبل في ٦ أيار، وخصوصا بعد أن عرف الشعب أن كل ما يحصل سببه طبقة سياسية فاسدة تجعل مصالحها أهم من مصلحة الوطن والشعب، ولم يعد لديها الا هدف واحد وهو الوصول الى السلطة والتحكم بمفاصل البلد”.

كلام سعد جاء في خلال لقاء نظمه مركز “القوات” في كفرحي في صالة الرعية، في حضور رئيس البلدية جورج عقل، خادم الرعية الخوري جورج عبدالله، المختار يوسف بولس وحشد من أبناء البلدة.

سعد

بداية رحب رئيس المركز فارس فارس بالحضور، ثم تحدث سعد فأعرب عن سروره “لوجودي في كفرحي التي تحتضن المقر الأول للبطريركية المارونية وهامة القديس مارون ودير مار يوحنا مارون بطريركنا الأول، والذي منه نستمد قوتنا، فلا نخاف من أي صعوبات قد تواجهنا في اي محطة أو مرحلة. صحيح أننا تعبنا من المعاناة الاجتماعية والاقتصادية التي تتحمل مسؤوليتها طبقة سياسية فاسدة، ولكن اليوم لدينا فرصة لإحداث هزة إيجابية على مستوى تعميم ثقافة المحاسبة، وكما نحن وعدناكم ببناء دولة الشفافية ومحاربة الفساد، ندعوكم الى ان تحاسبونا، والمحاسبة هي مفتاح تطور الحياة السياسية. لقد قدمنا لكم أفضل نماذج من النواب اصحاب الأكف النظيفة ومن الوزراء الذي خلقوا عدوى إيجابية على مستوى محاربة الفساد داخل مجلس الوزراء”.

ودعا الى “التفكير بمار يوحنا مارون في ٦ ايار والتصويت لمن يحمل شعلة مار يوحنا مارون، ونحن على بعد امتار من هامته، التصويت للائحة التي تضم مرشحين من صلب ثورة الأرز التي هي مشروعنا التاريخي، الذي إذا انتهى انتهت الدولة، لذلك سنبقى نناضل ولن نتعب لكي نحافظ على ثوابتنا ومبادئنا”.

وقال: “لوائحنا نابعة من احترامنا لتاريخنا ووفائنا لشهدائنا وولائنا للقضية التي قدمنا اثمن ما لدينا في سبيلها، وهذا يسهل عليكم ترجمة خياراتكم في صناديق الاقتراع”، مؤكدا “أنني أطمح لأن أمثل كل فرد منكم، ولتكن وكالتكم لي مستمرة لأربع سنوات وليس ليوم واحد في ٦ أيار الذي يسعى البعض فيه لاستغلال اصواتكم واستعمالها لليلة واحدة من خلال تحالفاتهم المتناقضة في سبيل الوصول الى السلطة”.