ساركوزي بعد الاحتجاز – أواجه “جحيما من التشهير”

ندد الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي، بما وصفه “جحيما من التشهير”، وذلك في إفادته أمام القضاة التي نشرها موقع صحيفة “لوفيغاور” الفرنسية، الخميس.

ووجه الاتهام للرئيس السابق في إطار التحقيق، حول شبهات بتمويل ليبي لحملته الانتخابية في ٢٠٠٧.

وقال ساركوزي المحتجز حاليا: “منذ ١١ آذار / مارس ٢٠١١ أعيش جحيم هذا التشهير”.

وندد الرئيس السابق أيضا بعدم وجود “أدلة مادية” في الاتهامات الموجهة له، على حد قوله.