أوبك تتمسك “بقيود المعروض” رغم صعود النفط

قالت خمسة مصادر مطلعة إن من المنتظر أن تتمسك منظمة أوبك وحلفاؤها باتفاقهم لخفض إنتاج النفط في الفترة المتبقية من ٢٠١٨،

رغم أن بعض المنتجين أبدوا قلقهم من أن ارتفاع أسعار الخام ربما يشكل حافزا قويا لزيادة إنتاج المنافسين.

وخفضت أوبك وروسيا ومنتجون مستقلون آخرون إنتاجهم النفطي منذ يناير ٢٠١٧ لامتصاص تخمة المعروض العالمي من الخام التي تراكمت منذ ٢٠١٤. ومددوا أجل الاتفاق حتى نهاية ٢٠١٨، وسيجتمعون في ٢٢ يونيو لمراجعة السياسة.

ودعم الاتفاق أسعار النفط التي تجاوزت ٧١ دولارا للبرميل هذا العام للمرة الأولى منذ ٢٠١٤. والأسعار قرب ٧٠ دولارا الأربعاء. لكن ذلك شجع أيضا النفط الصخري الأميركي مما يثير جدلا بخصوص مدى فعالية خفض الإنتاج.